ADS












اتهم توفيق بن خود صاحب مركز دراسات في شؤون الهجرة بكندا اليوم السبت 19 أكتوبر 2019 ، وزارة التكوين المهني بعدم استغلال ارتفاع طلب كندا لليد العاملة وحاجتها لذلك، مؤكدا أنّها “تضيّع الفرصة على 723 الف كفاءة مهنية من تونس، منهم من هو عاطل عن العمل وله شهادة في التكوين المهني”. 


ونقلت إذاعة صبرة اف ام عن بن خود توضيحه، إنّ “القوانين الجديدة بكندا تنصّ على ضرورة أن يتكلم طالبو الشغل الفرنسية، وهذه قوانين على مقاس تونس وتتماشى معها، خاصة أنها تملك يدا عاملة ذات كفاءة وتتقن اللغة الفرنسية”. 


و أضاف بن خود، إنه اتصل بوزيرة التكوين المهني والتشغيل سيدة الونيسي حتى تساعد وتنسّق في جلب اكثر ما يمكن من الشباب العاطل عن العمل الى كندا لإتاحة الفرصة لهم للعمل هناك،وانه لم يتلق ايّة اجابة من الوزيرة.

Post a Comment

أحدث أقدم