ADS






 
 
أعلن وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين النصيبي، عن الانطلاقة الجديدة لمشروع الادماج الاقتصادي للشباب “مبادرون”، خلال لقاء جمعه مع ممثلي البنك الدولي الذي يرافق الوزارة في تنفيذ المشروع.


ووفق بلاغ صادر عن وزارة التكوين المهني والتشغيل، فإنّ مشروع “مبادرون”، يستهدف الفئة العمرية من 18 إلى 30 سنة من الباحثين عن شغل والراغبين في بعث مشاريع، من مختلف الجهات، وخاصة من الأشخاص حاملي الإعاقة والمرأة الكفيلة لعائلتها، وعلى اختلاف مستوياتهم التكوينية والتعليمية. 
 

ويهدف هذا المشروع الذي سيساهم في تمويل 5200 مشروع و إحداث قرابة 9100 موطن شغل قار، في هيكلته الجديدة إلى توفير الإحاطة والمرافقة قبل وخلال وبعد إحداث المشروع من خلال برامج وآليات المرافقة والإحاطة التي توفرها الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل.

كما يرمي المشروع والذي يمتد تنفيذه على مدى 20 شهرا إلى تنمية روح المبادرة الخاصة وتثمين الكفاءات وتطوير آليات الدعم التقني والمالي الذي سيتكفل به مختصون وخبراء في المجال ومستشاري التشغيل التابعين للوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل. 
 

وأوضح نصيبي، بالمناسبة، أن الوزارة تعمل من خلال برامج التعاون مع مختلف الشركاء الدوليين إلى تنمية الاقتصاد الوطني ودفع الاستثمار وتنمية ثقافة المبادرة بما يستجيب لتطلعات الشباب في مختلف الجهات. 
 

ومن جهته أكد الممثل القار للبنك الدولي بتونس، الكسندر اريبيو، إلتزام البنك الدولي التام لإنجاح برامج التعاون الثنائي وخاصة مشروع الادماج الاقتصادي للشباب “مبادرون” واستعدادها لمواصلة تقديم الدعم والمرافقة الفنية في مجال التشغيل والتكوين المهني بما يخدم مصلحة البلدين.
اقرأ أيضا:

Post a Comment

أحدث أقدم