ADS








وقّع رئيس ديوان وزارة التشغيل والتكوين المهني عبد القادر الجمالي وسفير سويسرا بتونس جوزيف رينغلي، اليوم الجمعة، بمقرّ وزارة التشغيل، اتفاقية شراكة تمتد إلى سنة 2026 يتم بموجبها الشروع في تنفيذ برنامج Persepectives المتعلق بدعم الهجرة الدائرية.

وقال عبد القادر الجمالي في تصريح إعلامي بالمناسبة ان الجانب السويسري سيضع في إطار هذا البرنامج تمويلا في شكل هبة بقيمة 4 مليون فرنك سويسري (نحو 13.5 مليون دينار) لتمكين نحو 200 شاب تونسي حامل لشهائد في التكوين المهني أو شهائد جامعية من إجراء تربص عمل في مؤسسات اقتصادية بسويسرا.

وأضاف الجمالي أن هذا التربص الذي ستحتضنه سويسرا سيمتد لفترة تصل إلى 18 شهرا ثم يعود بعدها المتربصون إلى تونس من أجل مساعدتهم على الاندماج في سوق الشغل والعمل سواء مع مؤسسات سويسرية أو مؤسسات أجنبية ناشطة في تونس أو بعث مشاريعهم الخاصة.

ولفت الى أن مشروع Persepectives سيمكّن أيضا من ربط الصلة مع الكفاءات التونسية المقيمة بالخارج للاستفادة من خبراتهم عبر تشجيعهم ودعمهم لإحداث مشاريع في تونس ونقل المهارات التي اكتسبوها في الخارج للمساعدة على تنمية الاقتصاد التونسي وخلق مواطن شغل في تونس.

وأكد رئيس ديوان وزارة التشغيل والتكوين المهني أن الهدف من توقيع هذه الاتفاقية هو حوكمة الهجرة من خلال الهجرة الدائرية التي لديها أثار إيجابية سواء على الاقتصاد الوطني أو بلد الاستقبال (سويسرا) أو التونسيين المقيمين بالخارج أو حاملي شهائد في التكوين المهني أو شهائد جامعية.

من جانبه، أكّد مدير التعاون بسفارة سويسرا بتونس "فابريزيو بوراتي" في تصريح ل(وات) أن اتفاقية تنفيذ مشروع Persepectives تتيح الفرصة للشباب التونسي من حاملي شهائد في التكوين المهني أو شهائد من التعليم العالي لإجراء تربصات مهنية صلب مؤسسات اقتصادية في سويسرا، فضلا عن تمويل مشاريع الكفاءات التونسية المقيمة بالخارج الراغبة في الاستثمار في تونس.

وأوضح بوراتي أن فترة التربصات ستختلف بحسب الاختصاصات المهنية وبحسب حاجيات المؤسسات الاقتصادية بسويسرا على أن لا يتجاوز سقفها 18 شهرا داخل التراب السويسري، كما أن التربصات ستكون مدفوعة الأجر حسب ما يضبطه قانون الشغل السويسري، وفق تصريحه.

(وات)
لمزيد التفاصيل اضغط هنا /button/#FF0000

اقرأ أيضا:

Post a Comment

أحدث أقدم