ADS





 


يتوجه برنامج "رائدات" إلى النساء التونسيات بين 18 و59 سنة بجميع فئاتهن وبمختلف مستوياتهن التعليميّة (من المرأة الأمية إلى صاحبة شهادة الدكتوراه)، كما يشمل النساء والفتيات في المناطق الريفية والحضرية على حدّ السواء.
 
 ويتوجب على المرأة الراغبة في تمويل مشروعها أن تتوفر فيها المؤهلات التالية:
  • *أن تكون صاحبة شهادة جامعية أو شهادة معادلة لها،
  • * شهادة تكوين من مراكز التكوين المهني،
  • * شهادة الكفاءة المهنية،
  • *أي شهادة تكوين معترف بها.

ما هي مجالات التمويل لبرنامج "رائدات"؟

  • - الاقتصاد الرقمي،
  • - الاقتصاد الأخضر والتغيرات المناخية،
  • - الاقتصاد الأزرق يتعلق بالاستخدام المستدام للموارد المائية والحفاظ عليها ، وهي المحيطات والبحار والبحيرات والأنهار ، وذلك بهدف توجيه النمو الاقتصادي وتحسين سبل العيش وخلق فرص الشغل، مع ضمان احترام البيئة والقيم الثقافية والتنوع البيولوجي.
  • - الطاقات الجديدة والمتجددة،
  • - الاقتصاد التضامني والاجتماعي،
  • - سلاسل القيمة،
  • - كل القطاعات الواعدة الأخرى.
 
كما يمول برنامج "رائدات" المجالات التالية :

  • - إحداث مؤسسات صغرى ومتوسطة من قبل العنصر النسائي بالتركيز خصوصا على المشاريع ذات النوعية والقيمة المضافة الهامة،
  • - تدعيم وتوسعة المشاريع المحدثة مسبقا من طرف الباعثات،
  • - دعم المؤسسات والمشاريع المحدثة عن طريق خط تمويل الوزارة وتيسير مرورها من مؤسسات متناهية الصغر إلى مؤسسات صغرى ومتوسطة،
  • - دعم المؤسسات والمشاريع النسائية التي تلاقي صعوبات ظرفية وفق معايير يقع الاتفاق بشأنها بين الوزارة والبنك وخاصة منها المتضررة من جائحة كوفيد 19،
  • - دعم المشاريع التي تعتمد على منظومة سلاسل القيمة.
  • - دعم استعادة (reprise) المؤسسات العائلية من طرف النساء.

ما هي الإمتيازات التمويلية التي يوفرها برنامج "رائدات"؟

يمكن لبرنامج "رائدات" تمويل جميع المشاريع النسائية بامتيازات تفاضلية تتمثل في:

1. تمويل المشاريع النسائية عبر خط التمويل المحدث لدى البنك التونسي للتضامن:

* تمويل إحداث مشاريع متناهية الصغر والتي لا تتجاوز كلفتها 10 آلاف دينار للمشروع الواحد دون تمويل ذاتي ودون فوائض يتم إرجاعها على مدة لا تتجاوز 48 شهرا منها مدة إمهال لا تتجاوز 12 شهرا حسب نوعية النشاط.
* تمويل إحداث مؤسسات صغرى التي تفوق كلفتها 10 دينار ودون 150 ألف دينار للمشروع الواحد بدون اشتراط تمويل ذاتي من الباعثة المنتفعة، وذلك عبر إسناد اعتماد واجب إرجاعه بالشروط التالية:
مبلغ الاعتماد: %20من كلفة المشروع من موارد
التمويل،
دون توظيف أي فوائض،
مدة تسديد لا تتجاوز خمس (5) سنوات باعتبار مدة إمهال بثلاث سنوات.
يسند البنك بقية التمويل (%80 من كلفة المشروع) في شكل قرض متوسط المدى بالشروط المعمول بها لدى البنك التونسي للتضامن مع نسبة فائدة لا تتجاوز TMM+1)).

2. تمويل المشاريع النسائية عبر خط التمويل المحدث لدى البنك الوطني الفلاحي:

- تمويل وتطوير و/أو توسعة الـمؤسسات النسائية الصغرى والمتوسطة التي تفوق كلفتها 100 ألف دينار ودون 300 ألف دينار،
- يسند البنك الوطني الفلاحي في حدود %80 من كلفة المشروع في شكل قروض متوسطة أو طويلة المدى.
- مبلغ الاعتماد: 20% من كلفة المشروع من موارد خط التمويل لوزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن،
- ويسند البنك بقية التمويل (%80 من كلفة المشروع) في شكل قرض متوسط المدى بالشروط المعمول بها لدى البنك TMM+1))،
- مدة تسديد لا تتجاوز 12 سنة باعتبار مدة إمهال لا تتعدى 3 سنوات،
- ضمان المرافقة والتأطير للراغبات في بعث مشاريع في حدود إمكانيات البنك.

3. تمويل المشاريع النسائية عبر خط التمويل المحدث لدى بنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة:

يتم تمويل المؤسسات النسائية الصغرى والمتوسطة بسقف أقصاه 300 ألف دينار، بصفة فردية أو في إطار التمويل الجماعي (باعثتين فأكثر)، وذلك بالشروط التالية:
مبلغ الاعتماد: 30% من كلفة المشروع في إطار التمويل الذاتي تتوزع بين:
25 % من موارد خط التمويل الخاص بوزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن دون توظيف أي فوائض،
5 % مساهمة من الباعثة وشركائها،
يسند البنك بقية التمويل (70% من كلفة المشروع) في شكل قرض متوسط أو طويل المدى بالشروط المعمول بها لدى البنك وبنسبة فائض تقدر بـ 7.25%،
يتم إبداء الرأي في مطالب الحصول على قرض المساهمة وإسناده من قبل لجنة قيادة برنامج "رائدات". 
 
ويسند القرض المتوسط أو طويل المدى من طرف لجنة القروض الداخلية للبنك حسب الشروط المعمول بها لدى البنك. 

فترة الإمهال : أقصاها أربع (04) سنوات.

فترة الاستخلاص: أقصاها عشر (10) سنوات، بما في ذلك فترة الإمهال المقدّرة بأربع سنوات.

ضمان المرافقة والتأطير للراغبات في بعث مشاريع على المستويين الوطني والجهوي.

كيف يمكن إيداع الملف ؟

يمكن لكل باعثة ترغب في بعث مشروعها الخاص إعداد ملفها والاتصال بالمندوبية الجهوية لشؤون المرأة والأسرة مرجع النظر الترابي ، علما وأن وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن بصدد إعداد منصة إلكترونية لتقبل وإيداع ملفات المشاريع.
 
 
 
اقرأ أيضا:

Post a Comment

أحدث أقدم